الصحيح

منتدى الصحيح ..لاينشر الا الصحيح..على منهج اهل السنة بأتباع سلفنا الصالح..ونردفيه على الشبهات وعلى اهل الضلال والفرق المختلفة


    هل انت تحب الجدال وتنجذب دوما للموضوعات اللى فيها جدال ؟؟!!!

    شاطر

    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 39

    هل انت تحب الجدال وتنجذب دوما للموضوعات اللى فيها جدال ؟؟!!!

    مُساهمة  أبو مصعب في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 3:29 am



    هل انت تحب الجدال
    وتنجذب دوما للموضوعات
    اللى فيها جدال ؟؟!!!

    [size=21]
    [/size]


    من كتاب الشريعة للأجري رحمه الله انقل اليكم هذا الباب المهم
    الذي نفع فيه كثيرا
    بل ان بعضنا لا يحسن الا ان يجادل بدعوى اظهار المبتدعه
    او يجادل مجر للجدال
    فقط
    اى يريد ان يفرض نفسه فى اى موضوع نقاشى وخلاص
    ويبقى الدنيا كلها متفقه فيما تقول
    وهو الوحيد اللى بيجادل وضدك طوال الوقت
    فلذلك سموه مجادل
    و ان كنت ارى انه لا يريد الا الظهور و الغلبة على من يجادل
    فتجد بعضهم يمضي الساعات الطوال في المناقشات
    و المجادلات الوقت الذي لا يقضيه في العبادات
    او تعلم العلم او الدعوة المفقودة
    و هانحن نرى المنتديات قد امتلأت بالمناقشات
    فترى اكثر المواضيع زوارا اكثرها اثارة و جدلا
    الفضيحة الجديدة لفلان و انظر ماذا فعل فلان
    في حين ان هذه الشبكة مليئة بالخير الذي لا يقرأ
    و اسأل نفسي و أسأل نفسك ماالذي يجذبني من موضوعات
    لترى حقيقة جلوسك على النت
    او الغالب على مناقشاتك

    فلنرى سلوك سلفنا الصالح في هذا الباب
    و ياليتنا نتعلم منهم كيف نحفظ ألستنا
    و نحافط على و قتنا و نتعلم الصمت

    [size=21] [/size]


    باب ذم الجدال والخصومات في الدين
    (1/119)



    106 -
    حدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبد الحميد الواسطي قال :
    حدثنا زهير بن محمد المروزي قال :

    أن يعلى بن عبيد قال :ان الحجاج بن دينار ، عن أبي غالب ،
    عن أبي أمامة رضي الله عنه قال :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

    ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل ،

    ثم قرأ :
    ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خصمون (1)

    (1) سورة : الزخرف آية رقم : 58
    (1/120)

    [size=21]░░░░░░░نور الايمان░░░░░░░

    [/size]
    109 -
    حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال :
    حدثنا يحيى بن آدم قال : حدثنا حماد بن زيد ،
    عن محمد بن واسع ،
    عن مسلم بن يسار أنه كان يقول :

    « إياكم والمراء (1) فإنها ساعة جهل العالم ،
    وبها يبتغي الشيطان زلته »

    __________
    (1) المراء : المجادلة على مذهب الشك والريبة
    (1/123)

    [size=21]░░░░░░░نور الايمان░░░░░░░[/size]
    112 -
    حدثنا عمر بن أيوب السقطي قال : حدثنا عثمان بن أبي شيبة قال :
    حدثنا هشيم بن بشير ، عن العوام بن حوشب ،
    عن معاوية بن قرة قال :

    الخصومات في الدين تحبط الأعمال
    (1/126)

    [size=21]░░░░░░░نور الايمان░░░░░░░[/size]
    115 -
    حدثنا محمد بن عيسى قال ثنا مخلد ،
    عن هشام يعني ابن حسان قال :

    جاء رجل إلى الحسن فقال :
    يا أبا سعيد ، تعال حتى أخاصمك في الدين ،
    فقال الحسن : أما أنا فقد أبصرت ديني ،
    فإن كنت أضللت دينك فالتمسه

    (1/129)
    [size=21]░░░░░░░نور الايمان░░░░░░░

    [/size]
    116 -
    وحدثنا أبو بكر عبد الله بن محمد بن عبد الحميد الواسطي قال :
    ثنا محمد بن المثنى قال :
    حدثنا حماد بن مسعدة قال : كان عمران القصير يقول :

    إياكم والمنازعة والخصومة ،
    وإياكم وهؤلاء الذين يقولون أرأيت أرأيت

    (1/130)
    [size=21]░░░░░░░نور الايمان░░░░░░░[/size]
    117 -
    حدثنا أبو الخطاب ، زياد بن يحيى قال : ثنا سعيد بن عامر
    قال : حدثنا سلام بن أبي مطيع :

    أن رجلا من أصحاب الأهواء قال لأيوب السختياني يا أبا بكر ؟
    أسألك عن كلمة قال : فولى أيوب ، وجعل يشير بإصبعه :
    ولا نصف كلمة ولا نصف كلمة

    (1/131)
    [size=21]۩۩۩۩۩ نور الايمان ۩۩۩۩۩
    [/size]

    118 -
    حدثنا يعقوب بن إبراهيم قال :
    حدثنا سعيد بن عامر قال سمعت جدي ،
    أسماء بن خارجة يحدث قال :

    دخل رجلان على محمد بن سيرين من أهل الأهواء ،
    فقالا : يا أبا بكر نحدثك بحديث ؟
    قال : لا
    قالا : فنقرأ عليك آية من كتاب الله عز وجل ؟
    قال : لا ، لتقومن عني أو لأقومن

    (1/132)
    [size=21]۩۩۩۩۩ نور الايمان ۩۩۩۩۩
    [/size]

    120 -
    قال زهير : سمعت أحمد بن حنبل رحمه الله يقول :
    سمعت مروان بن شجاع يقول :
    سمعت عبد الكريم الجزري يقول :

    ما خاصم ورع قط في الدين
    (1/134)
    [size=21]۩۩۩۩۩ نور الايمان ۩۩۩۩۩
    [/size]

    121
    وحدثنا ابن عبد الحميد قال : حدثنا زهير قال ،
    أخبرنا أبو خالد قال : حدثنا سفيان ،
    عن عمرو يعني ابن قيس
    قال

    قلت للحكم :
    ما اضطر الناس إلى الأهواء ؟ قال : الخصومات

    (1/135)
    [size=21]۩۩۩۩۩ نور الايمان ۩۩۩۩۩
    [/size]

    125 -
    حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد الحنائي قال :
    حدثنا محمد بن عبيد بن حساب قال : حدثنا حماد بن زيد قال :
    حدثنا محمد بن واسع قال :

    رأيت صفوان بن محرز وأشار بيده إلى ناحية من المسجد ،
    وشببة قريب منه ، يتجادلون ،
    فرأيته ينفض ثوبه وقام
    وقال :
    إنما أنتم جرب إنما أنتم جرب

    (1/139)

    [size=21]۩۩۩۩۩ نور الايمان ۩۩۩۩۩
    [/size]

    129 -
    حدثنا أبو بكر بن عبد الحميد قال :
    حدثنا زهير بن محمد قال : أن منصور ، عن سفيان قال :
    حدثنا حماد بن زيد ، عن أيوب أنه قال


    : لست براد عليهم ، أشد من السكوت
    (1/143)





    ******************

    *********************************


    أبو مصعب

    حجام



    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 39

    رد: هل انت تحب الجدال وتنجذب دوما للموضوعات اللى فيها جدال ؟؟!!!

    مُساهمة  أبو مصعب في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 3:30 am

    131 -
    حدثنا الفريابي قال : حدثني محمد بن داود قال :
    حدثنا مسلم بن إبراهيم قال :
    حدثنا مهدي بن ميمون قال :
    سمعت محمدا يعني ابن سيرين :
    وماراه رجل في شيء فقال محمد :

    [size=29] إني أعلم ما تريد ،
    وأنا أعلم بالمراء منك
    ولكني لا أماريك


    [size=16][size=21][size=16]ஐ◄████▓▒░░ [size=25]نور الايمان ░░▒▓████►ஐ[/size][/size]

    [/size][/size]


    قال محمد بن الحسين :
    ألم تسمع رحمك الله إلى ما تقدم ذكرنا له من قول أبي قلابة :
    لا تجالسوا أهل الأهواء ولا تجادلوهم
    فإني لا آمن أن يغمسوكم في الضلالة ،
    أو يلبسوا عليكم في الدين بعض ما لبس عليهم
    أو لم تسمع إلى قول الحسن وقد سأله عن مسألة فقال :
    ألا تناظرني في الدين ؟
    فقال له الحسن :
    أما أنا فقد أبصرت ديني ،
    فإن كنت أنت أضللت دينك فالتمسه

    أو لم تسمع إلى قول عمر بن عبد العزيز :
    من جعل دينه غرضا للخصومات أكثر التنقل
    قال محمد بن الحسين رحمه الله :
    فمن اقتدى بهؤلاء الأئمة سلم له دينه إن شاء الله تعالى ،

    فإن قال قائل : فإن اضطرني في الأمر وقتا من الأوقات إلى مناظرتهم ،
    وإثبات الحجة عليهم ألا أناظرهم ؟
    قيل له :
    الاضطرار إنما يكون مع إمام له مذهب سوء ،
    فيمتحن الناس ويدعوهم إلى مذهبه ،
    كفعل من مضى في وقت أحمد بن حنبل :
    ثلاثة خلفاء امتحنوا الناس ، ودعوهم إلى مذهبهم السوء ،
    فلم يجد العلماء بدا من الذب عن الدين ،
    وأرادوا بذلك معرفة العامة الحق من الباطل ،
    فناظروهم ضرورة لا اختيارا ،
    فأثبت الله تعالى الحق مع أحمد بن حنبل
    ومن كان على طريقته وأذل الله تعالى المعتزلة وفضحهم
    وعرفت العامة أن الحق ما كان عليه أحمد
    ومن تابعه إلى يوم القيامة ،
    أرجو أن يعيذ الله الكريم أهل العلم من أهل السنة والجماعة
    من محنة تكون أبدا
    وبلغني عن المهتدي رحمه الله أنه قال :
    ما فظع أبي يعني الواثق إلا شيخ جيء به من المصيصة ،
    فمكث في السجن مدة ،
    ثم إن أبي ذكره يوما ، فقال : علي بالشيخ ، فأتي به مقيدا ،
    فلما أوقف بين يديه سلم فلم يرد عليه السلام ،
    فقال له الشيخ : يا أمير المؤمنين ،
    ما استعملت معي أدب الله تعالى ،
    ولا أدب رسوله صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى :
    وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها (1)
    وأمر النبي صلى الله عليه وسلم برد السلام ،
    فقال له :
    وعليك السلام
    ، ثم قال لابن أبي دؤاد :
    سله ، فقال يا أمير المؤمنين :
    أنا محبوس مقيد ، أصلي في الحبس بتيمم ،
    منعت الماء فمر بقيودي تحل ،
    ومر لي بماء أتطهر وأصلي ،
    ثم سلني قال : فأمر ،
    فحل قيده وأمر له بماء ،
    فتوضأ وصلى ثم قال :
    لابن أبي دؤاد : سله ، فقال الشيخ : المسألة لي ،
    تأمره أن يجيبني فقال :
    سل ، فأقبل الشيخ على ابن أبي دؤاد فقال :
    أخبرني عن هذا الذي تدعو الناس إليه ،
    أشيء دعا إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    قال : لا ، قال : فشيء دعا إليه أبو بكر الصديق بعده ؟
    قال : لا ،
    قال : فشيء دعا إليه عمر بن الخطاب بعدهما ؟
    قال : لا ،
    قال : فشيء دعا إليه عثمان بن عفان بعدهم ؟
    قال : لا
    ، قال : فشيء دعا إليه علي بن أبي طالب بعدهم ؟
    قال : لا ،
    قال : فشيء لم يدع إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أبو بكر ،
    ولا عمر ولا عثمان ،
    ولا علي رضي اللهم عنهم ،
    تدعو أنت الناس إليه ؟
    ليس يخلو أن تقول : علموه أو جهلوه ،
    فإن قلت : علموه ، وسكتوا عنه ،
    وسعنا وإياك ما وسع القوم من السكوت ،
    وإن قلت : جهلوه وعلمته أنا ،
    فيا لكع بن لكع ،
    يجهل النبي صلى الله عليه وسلم
    والخلفاء الراشدون رضي الله عنهم شيئا تعلمه أنت وأصحابك ؟
    قال المهتدي : فرأيت أبي وثب قائما ودخل الحبزي ،
    وجعل ثوبه في فيه ، يضحك ؟
    ثم جعل يقول : صدق ،
    ليس يخلو من أن يقول : جهلوه أو علموه ،
    فإن قلنا : علموه وسكتوا عنه وسعنا من السكوت ما وسع القوم ،
    وإن قلنا : جهلوه وعلمته أنت ،
    فيا لكع بن لكع
    يجهل النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه شيئا تعلمه أنت وأصحابك ؟
    ثم قال : يا أحمد ، قلت : لبيك ،
    قال : لست أعنيك ، إنما أعني ابن أبي دؤاد ،
    فوثب إليه فقال : أعط هذا الشيخ نفقته وأخرجه عن بلدنا
    قال محمد بن الحسين : وبعد هذا نأمر بحفظ السنن
    عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    وسنن أصحابه رضي الله عنهم ، والتابعين لهم بإحسان ،
    وقول أئمة المسلمين مثل مالك بن أنس ، والأوزاعي ،
    وسفيان الثوري ، وابن المبارك وأمثالهم ،
    والشافعي رضي الله عنه وأحمد بن حنبل ، والقاسم بن سلام ،
    ومن كان على طريقة هؤلاء من العلماء ، وينبذ من سواهم ،
    ولا نناظر ، ولا نجادل ولا نخاصم ،
    وإذا لقي صاحب بدعة في طريق أخذ في غيره ،
    وإن حضر مجلسا هو فيه قام عنه
    هكذا أدبنا من مضى من سلفنا
    __________
    (1) سورة : النساء آية رقم : 86
    (1/145)
    [/size]


    ******************

    *********************************


    أبو مصعب

    حجام



    أبو مصعب
    رئيس المنتديات
    رئيس المنتديات

    عدد المساهمات : 506
    نقاط : 1234
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 30/09/2010
    العمر : 39

    رد: هل انت تحب الجدال وتنجذب دوما للموضوعات اللى فيها جدال ؟؟!!!

    مُساهمة  أبو مصعب في الأربعاء أكتوبر 13, 2010 3:31 am


    136 -
    حدثنا الحسن بن علي الحلواني ،
    بطرسوس سنة ثلاث وثلاثين ومائتين
    قال : سمعت مطرف بن عبد الله يقول سمعت مالك بن أنس
    إذا ذكر عنده الزائغون في الدين يقول :
    قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله :
    سن رسول الله صلى الله عليه وسلم
    وولاة الأمر من بعده سننا ،
    الأخذ بها اتباع لكتاب الله ،
    واستكمال لطاعة الله ،
    وقوة على دين الله ليس لأحد من الخلق تغييرها ولا تبديلها ،
    ولا النظر في شيء خالفها ،
    من اهتدى بها فهو مهتد ومن استنصر بها فهو منصور ،
    ومن تركها واتبع غير سبيل المؤمنين ،
    ولاه الله ما تولى ،
    وأصلاه جهنم وساءت مصيرا قال محمد بن الحسين :
    فإن قال قائل :
    هذا الذي ذكرته وبينته قد عرفناه ،
    فإذا لم تكن مناظرتنا في شيء من الأهواء التي ينكرها أهل الحق
    [size=25] ونهينا عن الجدال والمراء والخصومة فيها

    فإن كانت مسألة من الفقه في الأحكام
    مثل الطهارة والصلاة والزكاة والصيام والحج والنكاح والطلاق
    وما أشبه ذلك من الأحكام
    هل لنا مباح أن نناظر فيه ونجادل
    أم هو محظور علينا
    عرفنا ما يلزم فيه كيف السلامة
    قيل له : هذا الذي ذكرته ما أقل من يسلم من المناظرة فيه
    حتى لا يلحقه فيه فتنة ولا مأثم ،
    ولا يظفر فيه الشيطان فإن قال كيف ؟ قيل له : هذا ،
    قد كثر في الناس جدا في
    أهل العلم والفقه في كل بلد
    يناظر الرجل الرجل يريد مغالبته ،

    ويعلو صوته ، والاستظهار عليه بالاحتجاج ،
    فيحمر لذلك وجهه ، وتنتفخ أوداجه ، ويعلو صوته ،
    وكل واحد منهما يحب أن يخطئ صاحبه ،
    وهذا المراد من كل واحد منهما خطأ عظيم
    لا يحمد عواقبه ولا يحمده العلماء من العقلاء
    لأن مرادك أن يخطئ مناظرك : خطأ منك ، ومعصية عظيمة
    ومراده أن تخطئ خطأ منه ومعصية
    فمتى يسلم الجميع ؟ فإن قال قائل :
    فإنما نناظر لتخرج لنا الفائدة ؟ قيل له : هذا كلام ظاهر ،
    وفي الباطن غيره وقيل له :
    إذا أردت وجه السلامة في المناظرة لطلب الفائدة ،
    كما ذكرت ، فإذا كنت أنت حجازيا ، والذي يناظرك عراقيا ،
    وبينكما مسألة ، تقول أنت : حلال ، ويقول هو : بل حرام
    فإن كنتما تريدان السلامة ،
    وطلب الفائدة ،
    فقل له : رحمك الله هذه المسألة قد اختلف فيها من تقدم من الشيوخ
    فتعال حتى نتناظر فيها منا صحة لا مغالبة
    فإن يكن الحق فيها معك ، اتبعتك ،
    وتركت قولي ، وإن يكن الحق معي ، اتبعتني
    وتركت قولك
    لا أريد أن تخطئ ولا أغالبك ، ولا تريد أن أخطئ ،
    ولا تغالبني فإن جرى الأمر على هذا فهو حسن جميل
    وما أعز هذا في الناس فإذا قال كل واحد منهما :
    لا نطيق هذا ، وصدقا عن أنفسهما قيل : لكل واحد منهما ،
    قد عرفت قولك وقول صاحبك وأصحابك واحتجاجهم ،
    وأنت فلا ترجع عن قولك ،
    وترى أن خصمك على الخطأ وقال خصمك كذلك ،
    فما بكما إلى المجادلة والمراء والخصومة حاجة
    إذا كان كل واحد منكما ليس يريد الرجوع عن مذهبه
    وإنما مراد كل واحد منكما أن يخطئ صاحبه
    فأنتما آثمان بهذا المراد
    أعاذ الله العلماء العقلاء عن مثل هذا المراد
    فإذا لم تجر المناظرة على المناصحة
    فالسكوت أسلم
    قد عرفت ما عندك وما عنده وعرف ما عنده وما عندك
    والسلام ثم لا نأمن أن يقول لك في مناظرته :
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    فتقول له : هذا حديث ضعيف ،

    أو تقول : لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم كل ذلك ،
    لترد قوله

    ، وهذا عظيم ،
    وكذلك يقول لك أيضا ،
    فكل واحد منكما يرد حجة صاحبه بالمخارقة والمغالبة
    وهذا موجود في كثير ممن رأينا يناظر ويجادل ونتجادل ،
    حتى ربما خرق بعضهم على بعض هذا الذي خافه
    النبي صلى الله عليه وسلم على أمته ،
    وكرهه العلماء ممن تقدم
    والله أعلم
    (1/150)



    أخيرا حتى لا يفهم موضوعي خطأ
    انا لا اقول بالسكوت عن المبتدعة
    لكن اقول هذه لها اهلها و انظر لحالي و حالك
    ستجد اننا نحتاج الجهد الاكبر في بناء انفسنا علما و عملا
    و كما قال الشيخ
    " ان مسؤليتنا تجاه انفسنا اكبر بكثير من مسؤلياتنا تجاه الاخرين"
    و جزاكم الله خيرا

    وترك الجدال والمراء
    سبيل الرشاد
    فمن لا يريد الا جدالا او مراءا
    فاليذهب عنى
    لا اريد مجادلته ولا مراءته
    فأكثر هولاء المجادلين
    اراهم اغلبهم
    لا يقول ابدا قال الله
    او قال رسوله او قالت الصحابة
    دوما شيخ فلان قال او عاد
    وانا ارى وانا بشوف وانا اعلم
    وهذ ما ادرك شىء وهذا وتلك
    من انت كي تفعل ذلك
    من انت
    ان ديننا كامل مكتمل فيه سدا لكل ثغرة
    بل ليس به اى ثغرة
    وكل شىء ممكن ان تجادل به
    فى قول الله سبحانه وتعالى
    وكل شىء تجده بفضل الله
    فى السنة المطهرة وان لم تجد
    وقلما ذلك طبعا
    فعند الخلفاء الراشدين او عند سلفنا الصالح
    اتمنى ان تكون رسالتى وصلت للجميع
    واتمنى ان تكونو استوعبتم ما اقول
    وان كان اى نقص او زللا
    فمنى ومن الشيطان
    والله ورسول منه براء
    والله ولى التوفيق
    [/size]


    ******************

    *********************************


    أبو مصعب

    حجام



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 7:04 pm